I hate my family – أكره عائلتي

I hate my family, sometimes.

We have nothing in common.

We do not come from the same family or village, let alone the same country. Some are Syrians, others Iraqi, Palestinians, American, Swiss, and only a few are Lebanese.

We do not have the same hobbies. Some love music, others football, others cooking, others reading, others drama, and some even do not have a hobby except Facebook!

We are not from the same ethnicity. Some are Arabs, others Armenian, others American, others Swiss, others Kurds, and others a mix of many.

We are not from the same religion. Some are Evangelical, others Maronite, others Orthodox, others Shite, and others Sunni.

We are not the same age. Some are toddlers, while others have lived through two world wars.

We have different personalities. Some are outgoing and extrovert, others love to sit on their own, while others are just plain mean.

We do not always know how to get along. We fight, talk about each other behind the back, and hurt each other.

We have different ideas about God. For some, God is an angry God who is constantly breathing down your back, while for others he/she/it is some vague idea which they barely grasp.

We have nothing in common.

Almost nothing…

We have all decided to attend the same church in a little-known area in Beirut, Lebanon.

Is that it?
YES!!

In some weird, magical, ugly, beautiful, captivating, wonderful, silly, awesome way, that makes us one family. We come on Sunday to the same table to eat the same body of Christ and drink the same blood (not literally, it is bread and juice, but again, it is body and blood – mystery).

So, there you are. I am stuck. I am surrounded by people whom under any other circumstance I would not choose to spend my life with. But, they are my family.

I hate them sometimes maybe. I get bored from them sometimes maybe. I think they are weird sometimes maybe.

But they are my family, and I love them, always.

If people will know in any way that we love Christ, if people will have any chance to believe that Jesus is real, then they will have to see him in the love they see between us as family.

What would happen if we thought of the whole world as family?

Let us stand in prayer:

Lord,

Father,

Mother,

Brother,

Sister,

Thank you

Amen

Note: I did promise you, my wonderful readers, upon starting this blog to write every week. I have not been able to keep my promise, at least not all the time. I promise to keep trying. Bear with me 🙂

مدونة حيث تجتمع الجوارح

ملاحظة: الجوارح تلك النسور التي تأكل الجثث. وإن أردت معرفة لما اخترت هذا الإسم الغريب فاقرأ مدونتي الأولى

مدونة #32: أكره عائلتي

أكره عائلتي، أحيانا

لا يوجد أي أمر مشترك بيننا

لا نأتي من نفس العائلة أوالقرية أوالبلد. نحن مجموعة من السوريين والعراقيين والفلسطنيين والأمريكان والسويسريين وبعض اللبنانيين

لا نمتلك نفس الهوايات. بعضنا يحب الموسيقى والبعض الآخر كرة القدم وغيره يحب الطبخ والقراءة والتمثيل وبعضنا حتى يحب أن يمضي نهاره على الفايسبوك

لا نأتي من نفس الإثنية. نحن مجموعة من العرب والأرمن والأمريكان والسويسريين والأكراد أوخليط من كل ما سبق

لا نأتي من نفس الديانة. نحن مجموعة من الإنجليين والموارنة والأورثوذوكس والشيعة والسنة

لسنا من نفس العمر. بعضنا أطفال رضّع والبعض الآخر عايش الحربين العالميتين

لدينا شخصيات مختلفة. هناك المندفع والإنطوائي والشخص السئيل السمج

لا نتفق دائما. نتصارع، نحكي عن بعضناالبعض بالسر، ونجرح بعضنا البعض

لدينا أفكار مختلفة عن الله. للبعض منا الله هو ذلك الإله الغاضب الذي يراقب كل تحركاتنا وللبعض الآخر الله هو أو هي فكرة ما غير واضحة

لا يوجد أي أمر مشترك بيننا

ما عدا أمر واحد

كلنا قررنا أن نذهب لنفس الكنيسة بنفس الحي في بيروت، لبنان

أهذا كل شيء؟

نعم

بطريقة غريبة وسحرية وبشعة وجميلة وآسرة ورائعة وسخيفة ومذهلة ما نحن عائلة واحدة. نأتي كل أحد لنفس الطاولة لنأكل جسد المسيح الواحد ونشرب دم المسيح الواحد (ليس حرفيا، هو فقط خبز وعصير، ولكنه أيضا جسد ودم – يا أخي سر

هذا هو الأمر إذا. أنا محاط بمجموعة من الناس وقُدِّر لي أن أختار تحت أي ظرف آخر من الظروف لما اخترت أن أمضي حياتي معهم. ولكنهم الآن عائلتي

أكرهم أحيانا ربما. أملّ منهم أحيانا ربما. أعتقد أنهم غريبي الأطار أحيانا ربما

ولكنم عائلتي، وأحبهم، دائما

إذا كان الناس سيعرفون أننا نحب المسيح وإذا كان هناك أمل أن يؤمن الناس أن المسيح حقيقي، فهم سيرونه في المحبة التي يرونها بيننا كعائلة

ماذا سيحصل لو فكرنا بكل العالم على أنه عائلتنا؟

دعونا نقف لنصلي

يا رب

يا بابا

يا ماما

يا أخي

يا أختي

شكرا

آمين

ملاحظة: كنت قد وعدتكم، أيها القراء الأعزاء، عندما بدأت هذه المدونة، أن أكتب أسبوعيا. لم أقدر أن أوفي بوعدي، في بعض الأحيان. أعدكم أن أستمر بالمحاولة. تحملوا معي

Advertisements

2 thoughts on “I hate my family – أكره عائلتي

I would love to hear your thoughts...أحب أن أسمع آرائكم

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s