One Thing you must do in 2016 – امر يجب ان تفعله في 2016

 

2016 is here! Can you believe it?

Yes, time is running. Sometimes I think the year 2000 has not happened yet, but it has (why the year 2000, I do not know, maybe it was all the hype surrounding it). In a few years I will be 30, have two kids, and a drooping belly (already started working on that last one).

Time is passing quickly, and as you all know, the beginning of a year is a time to reflect and put goals. There is one goal I definitely want to tackle in 2016. Would you care to join me?

Get to know God

That is it! Lame? No? Wait, stay with me.

Here is the thing. Most people I know, including myself, say that they believe in God. They do. They believe that someone, God, created the entire universe and everything we see. They also believe that this God exists today, and, here is the crazy part, he sees our every move and thought.

Most people I know believe this.

Here comes the really crazy part. Most people I know, including myself in many periods of my days, months, and 26 years on this earth, go around life without any contact with this same great God they believe in!

We live day by day not speaking to a God we say we believe in. Now, if anyone were to curse that God or speak up against him, we would shake our heads in sadness for his fate (and perhaps even shake him with a few blows). YET, we, if we are honest with ourselves, do not really know this God we believe in.

Do you know Him? (or her) Or do you simply know about him from someone?

So, I challenged myself in 2016, and I challenge you too, to get to know this God you believe in in 2016.

Perhaps through prayer, meditation, reading the story of Jesus, nature, church, worship, or any other way, but I want to know him, truly. I do not want to live my life for a God I do not know.

Either God is real and we speak with him, or he is not. But we cannot say he is real, and then go around ignoring him.

Now, you might well be an atheist, and do not really buy into this whole God thing.

My challenge to you is this:

In 2016, speak with this God you do not believe in. One sentence, simply tell him: If you are real, then show me. Do it. If he is not real, then you would have only wasted a few seconds each day. If he is, then you would have made the greatest discovery of your life.

2015 is gone, and soon 2016 will follow, as will the other years.

I realize each day that my life on earth will soon be past (don’t you just love my cheerful posts). I do not want to spend my few years believing in a God I do not know, intimately, personally, closely.

#god_challenge

Let us stand in prayer:

Lord,

Draw us closer

Into an embrace

Eternal

Life-giving

Amen

 

 

Note: It has been 1 whole year of blogging, 36 blogs in all! I want to thank all of you for taking the time to read, and perhaps throw in a comment every now and then. As of 2016, I will start blogging twice per month. I might write more frequently if my time allows it and something is burning inside. Be well. Happy New Year!

مدونة حيث تجتمع الجوارح

ملاحظة: الجوارح تلك النسور التي تأكل الجثث. وإن أردت معرفة لما اخترت هذا الإسم الغريب فاقرأ مدونتي الأولى

مدونة #37: أمر يجب أن تفعله في 2016

لقد وصل عام 2016! هل تصدق؟

نعم، الوقت يهرول. في بعض الأحيان أعتقد وكأن سنة 2000 لا زالت في المستقبل (لا أعلم لما سنة 2000 بالتحديد، ربما بسبب كل الضجة التي أحاطتها). بعد بضعة سنوات سوف يصبح عمري 30، ويكون لدي ولدان، وكرش – لقد بدأت العمل على البند الأخير

الوقت يمر بسرعة وكما تعلمون بداية السنة هو وقت للتفكير بالماضي ووضع أهداف للمستقبل. هناك هدف أريد ان أفعله سنة 2016. هل تريدون الإنضمام لي؟

أن أعرف الله

أهذا هو؟ سخيف؟ لا؟ ابقوا معي

معظم الناس الذين أعرفهم، بمن فيهم أنا، تقول أنها تؤمن بالله. حقا. يؤمنون أن أحدهم، الله، خلق السموات والأرض وكل الكون. يؤمنون أيضا أن هذا الإله موجود اليوم ، وهنا الجزء المجنون، هو يرى كل حركة نفعلها وكل فكرة نفكر بها

معظم الناس يؤمنون بهذا

وهنا الجزء المجنون حقا. معظم الناس الذين أعرفهم، بمن فيهم أنا في بعض الفترات من أيامي وأشهري وسنواتي الستة والعشرون، يعيشون حياتهم بدون أي تواصل مع الله الذي يؤمنون به

نعيش يوميا ونحن لا نتكلم مع إله نقول أننا نؤمن به. ولكن إن كفر أحدهم بالله أو تكلم ضده نهز رؤوسنا اختلافا وحزنا على مصيره (وقد نهزه أيضا ببعض الضربات). ولكن، إن كنا صريحين مع أنفسنا، لا نعرف حقا هذا الإله الذي نؤمن به

هل تعرفه؟ أم هل تعرف ببساطة عنه من شخص آخر؟

فتحدّيت نفسي في الـ2016 وأتحداكم أيضا أن تتعرفوا على هذا الإله الذي تؤمنون به في الـ2016

ربما من خلال الصلاة أو التأمل أو قراءة قصة يسوع أو الطبيعة أو الكنيسة أو العبادة أو أي طريقة أخرى ، ولكن أريد أن أعرفه حقا لا أريد أن أعيش حياتي لإله لا أعرفه

إما الله حقيقي ونتكلم معه، أو هو غير حقيقي. ولكن لا نستطيع أن نقول أنه حقيقي ومن ثم نتجاهله

وقد تكون ملحد ولا تقتنع بكل هذا الكلام عن الله

أتحداك بهذا

في 2016 تكلم مع هذا الإله الذي لا تؤمن به. قل له جملة واحد: إذا كنت حقيقيا فأرني. افعل هذا الأمر. إذا كان الله غير حقيقي فستكون أضعت بض ثوان من كل يوم. ولكن إن كان حقيقيا فستكون اكتشفت أعظم اكتشاف في حياتك

لقد ذهبت سنة 2015 وستلحقها قريبا سنة 2016 كما السنين المقبلة

وأدرك كل يوم أن حياتي على الأرض سوف تمضي بسرعة (ألا تحبون مدوناتي المفرحة؟) ولا أريد أن أمضي حياتي القصيرة مؤمنا بإله لا أعرفه معرفة حميمية، شخصية، قريبة

#تحدي_الله

دعونا قف لنصلي

يا ب

اجذبنا إليك

داخل غمرة

أبدية

منعشة

آمين

ملاحظة: لقد مرت سنة كاملة من التدوين، 36 مدونة حتى الأن! أريد أن أشكركم لأنكم تقرأون وفي بعض الأحيان تضيفون التعليقات. منذ 2016 سوف أدوّن مرتين في الشهر. قد أكتب أكثر إذا سمح لي وقتي أو وجدت أنه هناك موضوعا حارقا في داخلي. دمتم بسلام. كل سنة وأنتم بخير

Advertisements

I would love to hear your thoughts...أحب أن أسمع آرائكم

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s