Did Jesus Fart? هل ضرط يسوع؟

Did Jesus fart?

Maybe your first reaction to this question is anger! How dare you speak about Jesus and, you know, farting?!

Well, answer the question. Did he or did he not?

I think we all know that he did. But you never hear a sermon about it. There are no theology books out there discussing Jesus’ farting. No biblical studies students are doing PhDs on the blessed farting of Jesus. No discussion group in a youth camp has lengthy discussions on the farting of Jesus: whether it was smelly or not.

For many reasons this topic, and other body-related topics, are a taboo topic: it is shameful to talk about them.

Somehow, when Jesus gets discussed, we tend to skip his body and focus on his teachings and works. He is Jesus the miracle-maker; Jesus the teacher; Jesus the philosopher; Jesus the saviour; Jesus the shepherd.

We do discuss his body, but only as a sacrifice on the cross – a spiritual work.

Do we really comprehend the depth of Jesus being human?

He farted and made all the disciples groan in their sleep.

He smelled all sweaty after a long day of walking under the sun.

He had diarrhoea and had to run to the toilet midway during a sermon to the crowd in some town.

He had to cut his nails when they became too long and were gathering dirt.

He had blisters on his feet during one long trip in Galilee.

He experienced a tingling of sexual feelings as the sinful woman wiped his feet with her hair.

Jesus had a body: a dirty, weak, tired, beautiful, and human – a body, just like you and me.

Jesus experienced the full length of corporality – of existing in this thing we call a body.

 

Why do I bring this up?

Because it is a source of joy to know that the God we worship understands everything about us:

Our sins and our sweat

Our failures and our farts

Our deeds and our dirt

Our love and our lust.

Jesus experienced those. He understands.

 

I bring this up because I am angry that in our churches some topics are ignored. People come to church on Sunday after a long week of battling with the world and with their bodies.

Women come after a long week of being exposed to media that tells them that their body is too hairy and too fat.

Men come after a long week of being exposed to media that tells them that their body is not muscular enough.

Teenagers come after a long week of fighting their low self-esteem because of the acne on their faces and the smell of their feet after taking off their shoes.

Old people come after a long week of fighting the shame every time their legs are too weak to carry them up the stairs to their apartment.

And what do they hear? More often than not, they hear about salvation from sins, living in holiness, and loving their neighbours. How does that relate to their daily struggles?

Maybe, every now and then, we need a sermon about the farting of Jesus.

 

Let us stand in prayer

Lord,

Thank you for farting,

For sweating,

For experiencing,

For being human:

A body

Among us

Amen

مدونة حيث تجتمع الجوارح

ملاحظة: الجوارح تلك النسور التي تأكل الجثث. وإن أردت معرفة لما اخترت هذا الإسم الغريب فاقرأ مدونتي الأولى

مدونة #48 – هل ضرّط يسوع؟

هل ضرّط يسوع؟

ربما ردة فعلك الأولى هي الغضب! كيف تتجرأ وتتكلم عن المسيح و….وهذا الموضوع، الضراط؟؟

حسنا، أجب السؤال. هل فعلها أم لا؟

أعتقد أننا كلنا نعلم أنه فعلها. ولكنك لا تسمع عن الأمر في عظة. ولا يوجد كتب لاهوت عن ضراط يسوع. ولا علماء في الكتاب المقدّس يعملون على اطروحات دكتوراه حول ضرطة يسوع المباركة. ولا فريق مناقشة في مخيم للشبيبة يتناقش لساعات عن ضراط يسوع: هل كان مع رائحة أم بدونها؟

لعدة أسباب، من المعيب التكلم عن هذا الموضوع كما وكل المواضيع المتعلقة بالجسد

عندما نتكلم عن يسوع عادة ما نتخطى جسده ونركز على تعاليمه وأعماله. هو يسوع صانع المعجزات؛ هو يسوع المعلم؛ هو يسوع الفيلسوف؛ هو يسوع المخلّص؛ هو يسوع الراعي

نعم نناقش جسده ولكن فقط على الصليب فصلبه عمل روحي قام به يسوع

ولكن هل ندرك حقا عمق أن المسيح أصبح انسانا، أي تجسد؟

هو ضرّط واستفاق التلاميذ من النوم منزعجين

فاحت رائحة عرقه بعد نهار طويل من المشي تحت الشمس

اصيب بالإسهال وترك الجموع في منتصف أحد المواعظ وركض ليقضي حاجته

اضطر لقص أظافر يديه عندما ابتدأ الوسخ يجتمع تحتها

اصيبت قدمه بالتقرحات من المشي في الجليل لمدة طويلة

شعر بمشاعر جنسية عندما كانت المرأة الخاطئة تنشف رجليه بشعرها

يسوع امتلك جسدا: وسخ، ضعيف، تعبان، جميل، وانساني – جسدا، مثلي ومثلك

يسوع اختبر الجسدية لأبعد مدى – اختبر معنى أن يوجد ويحيا في هذا الذي نسميه جسدا

لما أتكلم عن الموضوع اذا؟

لأن هذا مصدر فرح لنا بأن نعرف بأن الله الذي نعبد يفهم كل شيء عنا

خطايانا وعرقنا

فشلنا وضراطنا

أعمالنا ووسخنا

محبتنا وشهوتنا

يسوع اختبر هذه كلها. وهو يفهمنا

أتكلم عن الموضوع لأنني غاضب من الكنائس التي تتغاضى عن هذه المواضيع. الناس تأتي نهار الأحد للكنيسة بعد أسبوع طويل من الحرب مع العالم وأجسادها

تأتي النساء بعد أسبوع طويل من التعرض لوسائل الإعلام التي تقول لها بأن جسدها كثير الشعر وكثير السمنة

يأتي الرجال بعد أسبوع طويل من التعرض لوسائل الإعلام التي تقول له بأن جسده لا يمتلك العدد الكافي من العضلات

يأتي المراهقون بعد أسبوع طويل من الحرب مع شعور عدم الثقة بالنفس بسبب حبّ الشباب على وجوههم أم رائحة أرجلهم بعد خلع الحذاء

يأتي العجزة بعد أسبوع طويل من محاربة شعور الخزي عندما تخذلهم ارجلهم في صعود الدرج لشقتهم

وماذا يسمعون نهار الأحد؟ في أغلب الأحيان يسمعون عن الخلاص من الخطايا، العيش بقداسة، ومحبة القريب. وكيف يتماثل ذلك مع صراعاتهم اليومية؟

ربما، بين الحين والأخر، نحتاج لأن نسمع وعظة عن ضراط يسوع

دعونا نقف لنصلي

يا رب

شكر لأنك ضرطت

لأنك تصببت عرقا

لأك اختبرت

وكنت انسانا

جسدا

بيننا

آمين

Advertisements

3 thoughts on “Did Jesus Fart? هل ضرط يسوع؟

I would love to hear your thoughts...أحب أن أسمع آرائكم

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s