Shithole Kingdom – ملكوت القرف

I read a book last month about Jesus written by a Muslim scholar. He quotes the following teaching of Jesus as proof that the Jesus we see in the gospels is not authentic:

If anyone comes to me and does not hate his own father and mother and wife and children and brothers and sisters yes, even his own life, he cannot be my disciple. Luke 14:26

He argues that a real prophet would not say these things.

Society in general has a certain image of Jesus. Jesus is kind. Jesus is merciful. Jesus is loving. Jesus is a teddy bear that I hug at night to feel safe.

Yes, Jesus might be all of the above (even the teddy bear), but if you read his teachings you realize that he does not call us into a safe and easy life. He does not call us only into friendship with God. No! He calls us to worship God.

What is worship? As we saw in the verse above, worship is COMPLETE obedience to God and trust in him alone. Worship means seeking to be more like Jesus day after day!

You see, Jesus ushered in the kingdom of God. This kingdom has some amazing values. Kingdom values teach us to love our enemy. Kingdom values teach us to share our money and possessions with those who have less than us. Kingdom values teach us to be faithful in our marriages and relationships. Kingdom values teach us to pray for those who hate us and bless those who curse us.

The problem is that our society is not run by kingdom values. Actually, if you look closely, it is mostly run on anti-Kingdom values. So, if you want to be part of the kingdom of God which Jesus is leading you will have to butt heads with society more often than not.

What do we see of today’s Christianity?

Now you think I will start talking here about drinking, drugs, and immorality…Although those are all valid points to make, I won’t make them here. Let the pastors do that on Sunday.

What do we see of today’s Christianity?

I see Christians who are loyal to their family, tribe, race, political party, and country more than their loyalty to Christ and his kingdom!

President Trump exhibits blatant racism. What does the majority of the white church in the US do? Nothing. Even more yet, some continue to defend his words.

Our Christian (at least in name) political leaders in Lebanon daily exhibit blatant racism towards the Syrian refugees. What does the majority of the church in Lebanon do? Nothing. Even more yet, some echo this racist rhetoric.

Millions of Christians around the world blindly support the state of Israel as it continues to savagely oppress the Palestinians just because most of the Palestinians are Muslims, and we can care less about them (and because of some sick theology…but that will have to wait).

Is history bound to repeat itself?

Is the church bound to defend Hitler, slavery, oppressive regimes, sexual abuse, the oppression of women, and all kinds of corruption?

Yes, I know, there were beautiful Jesus-like Christians throughout history who exhibited and defended the values of the Kingdom of God against all odds. I know that the church instilled in society some amazing values.

But for every “good” Christian out there we bump into five that show more loyalty to tribe and race and money than they show loyalty to the way of Christ.

I was deeply saddened to see hundreds of my American friends (and Lebanese friends who think they are American) who constantly attack all political, religious, and social figures who oppose their agenda and who constantly defend Trump suddenly grow silent on social media after the president mocked the poor nations of this world.

I was also deeply overjoyed to see tens of my American friends issue messages of love and solidarity with the poor nations of this world.

Which kingdom do I follow?

The shithole one or the Jesus one?

Let us stand in prayer:

Lord,

Help us die,

Of the things that make us angry,

Help us live,

For the things that make you smile.

Amen

 

مدونة #76

ملكوت القرف

قرأت الشهر الماضي كتاب  من عالم مسلم. يقتبس التعليم التالي من يسوع ويستخدمه ليبرهن أن المسيح الذي نراه في الإنجيل ليس حقيقيا

ان كان احد ياتي الي ولا يبغض اباه وامه وامراته واولاده واخوته واخواته حتى نفسه ايضا فلا يقدر ان يكون لي تلميذا. لوقا 14: 26

يحاجج أن نبي حقيقي لن يقول هكذا عبارة

المجتمع بشكل عام لديه صورة معينة عن يسوع. يسوع حنون. يسوع رحوم. يسوع محب. يسوع مثل الدبدوب تعانقه وأنت نائم لتشعر بالأمان

نعم، يسوع كل هذه الأشياء (حتى الدبدوب) ولكن إن قرأت تعاليمه تدرك أنه لا يدعوك إلى حياة آمنة وسهلة. لا يدعوك فقط ليكون لك صداقة مع الله بل يدعوك بالأحرى لتعبد الله!

ما هي العبادة؟ كما رأينا في الآية أعلاه العبادة هي الطاعة الكاملة والثقة الوحيدة في الله. العبادة تعني أن أسعى كل يوم لأشبه يسوع أكثر

المسيح يا عزيزي أعلن بدء ملكوت الله. ولدى هذا الملكوت بعض القيم المذهلة. قيم الملكوت تعلمنا أن نحب الأعداء. قيم الملكوت تعلمنا أن نشارك أموالنا ومقتنياتنا مع من يمتلكون أقل منا. قيم الملكوت تعلمنا الأمانة في الزواج والعلاقات. قيم الملكوت تعلمنا أن نصلي من أجل من يكرهنا ونبارك من يلعننا

المشكلة أن مجتمعنا لا يسير على قيم الملكوت. بل بالعكس هو يسير على قيم تكاد تكون مضادة لقيم الملكوت. إذا، إن أردت أن تكون جزء من ملكوت الله الذي يقوده يسوع فعليك أن تتصادم مع المجتمع في كثير من الأحيان

ماذا نرى في المسيحية اليوم؟

تعتقد الأن أنني سأتحدث عن شرب الكحول والمخدرات وانحلال الأخلاق. هذه كلها نقاط صائبة. ولكنني لن أتكلم عنها هنا. سأتركها للرعاة يوم الأحد

ماذا نرى في المسيحية اليوم؟

نرى مسيحيين يدينون بالولاء للعائلة والقبيلة والعرق والحزب والوطن أكثر من ولائهم للمسيح وملكوته!

أظهر الرئيس ترامب تمييز عنصري فاجر. ماذا فعلت أغلبية الكنيسة البيضاء في الولايات المتحدة الإمبريالية؟ لا شيء. لا بل دافع البعض عن كلامه

زعماؤنا المسيحيين (بالإسم على الأقل) يقومون يوميا بالتهجم العنصري على اللاجئين السوريين. ماذا تفعل أغلبية الكنيسة في لبنان؟ لا شيء. لا بل يقوم البعض بترداد الكلام المسيء

ملايين المسيحيين حول العالم يؤيدون إسرائيل بدون وعي بينما يستمر الكيان الصهيوني بنهجه الظالم والعنيف تجاه الفلسطينيون فقط لأن أغلبية الشعب الفلسطيني مسلمين وبسبب لاهوت مريض سنتناوله في أحد الأيام المقبلة

هل محتم على التاريخ أن يكرر نفسه؟

هل يتحتم على الكنيسة أن تؤيد هيتلر والعبودية والأنظمة الظالمة والإعتداء الجنسي والتمييز ضد المرأة وكل انواع الفساد؟

نعم، أعرف أنه يوجد كثير من أتباع المسيح المذهلين خلال التاريخ الذين دافعوا عن قيم ملكوت الله ضد كل الصعاب. أعرف أن الكنيسة قدمت كثير من القيم الرائعة للمجتمع

ولكن بوجه كل مسيحي “جيد” تجد خمس مسيحيين يدينون بالولاء للقبيلة أو العرق أو المال أكثر من ولائهم لطريق المسيح

حزنت كثيرا عندما رأيت مئات من أصدقائي الأمريكيين (وبعض أصدقائي اللبنانيين الذين يعتقدون أنهم أمريكيين) والذين باستمرار يتهجمون على كل الشخصيات السياسية والدينية والإجتماعية التي تعاكس أجندتهم والذين باستمرار يدافعون عن ترامب، رأيتهم صامتون على وسائل التواصل الإجتماعي بعد أن هزء ترامب من البلاد الفقيرة في العالم

وأيضا فرحت كثيرا بعشرات أصدقائي الأمريكيين الذين أصدروا رسائل حب ودعم لبلدان العالم الفقيرة

أي ملكوت تتبع؟

ملكوت القرف أو ملكوت يسوع؟

دعونا نقف لنصلي

يا رب

ساعدنا لنموت

عن الأمور التي تغضبنا

وساعدنا لنحيا

من أجل الأمور التي تجعلك تبتسم

آمين

I would love to hear your thoughts...أحب أن أسمع آرائكم

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s