Palestine, Israel, and a river – فلسطين، اسرائيل، ونهر

This week I find myself sitting in a hotel room in Dubai (my oh my, I am turning into an “international” blogger). It is comfortable here, complete with fluffy pillows, service a phone call away, and constant cool AC air. However, I am aware that this is not my home. I will be leaving in a few days to return to my home in Lebanon.

Last weekend I was standing, for the second time, on the edge of the Jordan River where Jesus was baptized. Once again, for the second time, I found myself staring a few meters across a shallow river into a land where the Israeli flag fluttered up high, knowing that that flag up there should have been a Palestinian one (If you disagree, then look at the map before 1948 and check out this article from a million others – u can also contact me so I can tell you the story of my grandma and grandpa). As we sat around a pastor who was with us listening to him preach, I could not but look across the river into the land of my grandparents (it did help that the preacher chose to speak about God’s care for us and NOT Jesus’ baptism or the injustice of Israel).

the-baptism-site-of-jesus

The first time I visited that area I wrote this poem. Standing there last weekend, I found myself still yearning to jump over that river and into my land, the land of Palestine. However, I was reminded once more, that my home was not on this side or that side, but in the river itself. And now, the great poem:

Standing on the edge of a river

Standing on the edge of a river

Muddy and shallow,

The river!

Stretching out my eyesight

A few meters across,

Over the centuries of history,

Into a green land,

The land!

Knowing that there lies

something holy

Sacred

Pure

Lost…

Knowing that with one jump

I could land in my land,

The jump!

But the river is a wall,

And I do not exist on this side

And become someone on the other,

But the river is deep!

The echoes of old stories come,

As an army of soldiers marching softly,

An army with no weapons…this time,

The story!

And I jump, as if over the river into my land

But land in the story,

And I stay in the water for three days

Till I come out dripping with existence,

And find me a home in the river.

The home!

Let us stand in prayer:

Lord,

Bring the oppressors down to the river,

Lift the oppressed up to the river,

And baptize them

With Peace.

Amen

مدونة حيث تجتمع الجوارح

ملاحظة: الجوارح تلك النسور التي تأكل الجثث. وإن أردت معرفة لما اخترت هذا الإسم الغريب فاقرأ مدونتي الأولى

فلسطين، اسرائيل، ونهر

هذا الأسبوع أجد نفسي جالس في غرفة فندق في دبي (يا رباه، لقد أصبحت مدونا عالميا). المكان هنا مريح، مليئ بالمخدات الناعمة وخدمة الغرف كما وهواء المكيف المنعش. ولكنني عالم أن هذا ليس بيتي وسأعود لبيتي في لبنان بعد بضعة أيام

الأسبوع الماضي كنت واقفا، وللمرة الثانية، على ضفة نهر الأردن حيث تعمّد المسيح. ومرة أخرى، للمرة الثانية، وجدت نفسي أتفرس في بضعة أمتار فوق نهر صغير إلى أرض يرف عليها العلم الإسرائيلي وأنا أعرف أنه كان يجب أن يكون العلم الفلسطيني مكانه (إن كنت لاتوافقني الرأي فراجع الخريطة قبل العام 1948 أو راسلني لأخبرك قصة جدي وجدتي). ونحن جالسون حول قسيس كان معنا ونحن نسمعه يتكلم، لم أستطع أن أبعد عيني عن أرض أجدادي، ولربما كون القسيس كان يعظ عن اهتمام يسوع بنا وليس عن معموديته أو ظلم اسرائيل ساعد عيني على التجوّل

the-baptism-site-of-jesus

في أول مرة زرت فيها هذا المكان كتبت شعرا. وأنا أقف هناك الأسبوع الماضي وجدت نفسي لا زلت أتوق لأن أقفز فوق النهر إلى أرضي، أرض فلسطين. ولكنني تذكرت مرة أخرى أن بيتي ليس على هذه الضفة أو تلك، بل بيتي في النهر. وإليكم الشعر العظيم الذي تنتظره كل الجماهير العربية

الوقوف على ضفة نهر

الوقوف على ضفة نهر

موحل وصغير…النهر

وأمد نظري

بضع أمتارفوقه

فوق قرون من التاريخ

إلى ارض خضراء…الأرض

وأعرف أن هناك شيئ

مقدّس

مميز

طاهر

ضائع

وأعرف أنه بقفزة  واجدة

قد أصل أرضي…القفزة

ولكن النهر جدار

وأنا غير موجود على هذه الضفة

وأكون على الضفة الأخرى

ولكن النهر عميق

وأسمع صدى لقصص قديمة

جيش من الجنود يسير بخفة

جيش بلا أسلحة…هذه المرة….القصة

وأقفز فوق النهر إلى أرضي

ولكن أحطّ في القصة

وأبقى في الماء ثلاثة أيام

وأصعد ممتلئا بالوجود

وأجد بيتي في النهر…البيت

دعونا نقف لنصلي

يا رب

أخفض الظالمين إلى النهر

وارفع المظلومين إلى النهر

وعمّدهم

بالسلام

آمين

Advertisements

I would love to hear your thoughts...أحب أن أسمع آرائكم

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s